منتديات ميراث ابائى

شخصية ابشالوم فى الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شخصية ابشالوم فى الكتاب المقدس

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 10, 2014 6:03 pm




ابشالوم اسم عبرى אַבְשָלוֹם  ومعناه "أبي سلام" أو "الأب سلام" أو "أبو السلام"..
وقد ورد فى الكتاب المقدس  اكثر من شخص قد تسموا بهذا الاسم وهم :

    *   أبشالوم ابن داود

    *   أبشالوم أبو متتيا

    *   أبشالوم أبو يوناثان

    *   أبشالوم رسول ليسياس


اولاً : ابشالوم ابن داود

قلنا فيما سبق ان الاسم معناه  "أبي سلام" أو "الأب سلام" أو "أبو السلام".

وهو ثالث أبناء داود ولد في حبرون واسم أمه معكة بنت تلماي ملك جشور في آرام وهي بقعة صغيرة واقعة بين حرمون وباشان (2صم 3: 3). وعندما نقل داود عاصمة ملكه إلى أورشليم انتقل معه أبشالوم وهو لا يزال بعد صبيًا صغيرًا. وقد كان أبشالوم حسن المنظر جميل الصورة طويل الشعر محبوبًا من أبيه ومن جميع الشعب.


ابشالوم والمنفى

عندما أذل أمنون ثامار أخت أبشالوم الشقيقة، وكان أمنون أخاه من أبيه، توانى داود عن إيقاع العقاب بأمنون فاغتاظ أبشالوم جدًا. وبعد سنتين أقام أبشالوم وليمة في بعل حاصور ودعا إليها جميع بني الملك ومن ضمنهم أمنون ولكنه أوصى عبيده بأنه متى طاب قلب أمنون أن يوقعوا به ويضربوه ويقتلوه. فلما قتل أمنون غضب داود جدًا . وهرب أبشالوم من أمام وجهه إلى ملك جشور أبي أمه وبقي هناك ثلاث سنوات (2صم 13) ولما عفا داود عنه, عاد إلى أورشليم وبقي فيها سنتين لم ير فيهما وجه الملك (2صم 14).



ابشالوم يتمرد على ابيه

فلما عاد أبشالوم إلى أورشليم بدأ يجذب قلوب الشعب إليه وسلبها من أبيه، ولما أكمل وضع خطة مؤامرته على أبيه ? ادعى أنه يريد الذهاب إلى حبرون وفاءً لنذر كان قد نذره وهو في جشور فإذن له الملك بذلك فذهب إلى حبرون. ومن هناك أرسل جواسيسه إلى جميع أسباط إسرائيل فاشتدت الفتنة واجتمع إليه جمع كبير من الشعب ومن ضمنهم أخيتوفل Ahithophel وكان أحد مشيري داود الأذكياء (2صم 15: 1-12).



داود الملك العظيم مطروداً وشارداً من امام ابنه



فهرب داود وجميع المخلصين له من بنيه وشعبه، من أورشليم. ولكنه أرسل صادوق وأبيثار الكاهنين إلى أورشليم ثانية مع تابوت العهد وأرسل أيضًا حوشاي أحد مشيريه لكي يعمل هؤلاء على إبطال مشورة أخيتوفل (2 صم 15: 13-37). فعندما أشار أخيتوفل بأن يهاجم أبشالوم داود مباشرة أشار حوشاي بتأخير الهجوم. ثم تشاور مع صادوق وأبيثار وأرسلوا إلى داود لكي لا يبيت تلك الليلة في سهول البرية وبذلك أتاحت هذه المشورة فرصة كاملة لداود ليعبر الأردن ويهرب إلى محنايم في جلعاد (2 صم 16-17: 24).



هزيمة ابشالوم وموته


أقام أبشالوم على جيشه عماسا قائدًا بدلًا من يوآب. ونزل أبشالوم وجيشه إلى جلعاد (2صم 17: 25-29) وفي هذه الأثناء قسم داود جيشه إلى ثلاثة أقسام تحت قيادة يةآب وأبيشاي وأتاي (2صم 18: 1-2) وفي المعركة التي وقعت في غابة أفرايم قتل ما يقرب من عشرين ألف جندي من جيش أبشالوم وقد لك بين أشجار الغابة الكثيفة عدد يزيد على هذا العدد ومن ضمن هؤلاء أبشالوم نفسه وقد كان راكبًا على بغل فدخل البغل تحت أغصان شجرة بطم فتعلق رأسه بغصن يرجح أنه كان منخفضًا متشعبًا فعلق بين السماء والأرض ومر البغل الذي كان تحته (2صم 18: 6-9) فوجده جندي وأخبر يوآب فأخذ يوآب ثلاثة سهام وصوبها إلى قلب أبشالوم وهو لا يزال بعد حيًا غير عابىء بوصية داود أن يحترزوا من أن يمسوا أبشالوم بسوء.




وللتحقق من موته أحاط به عشرة من فتيان يوآب وضربوه وقتلوه (2صم 18: 10-15) ودفنوه في حفرة عظيمة بالقرب من المكان الذي قتل فيه وأقاموا عليه رجمة عظيمة من الحجارة وفقًا لعادة اليهود في تحقير الثوار والمجرمين والتشهير بهم في دفنهم (2صم18: 17) قارنه مع (يشوع 7: 26؛ 8: 29).



حزن داود على أبشالوم:

لما بلغ داود خبر موته استسلم لحزن شديد- وفي بكاء ورثاء ابن عن شعور العطف الجميل والحنو الشديد نحو ابنه العاق (2صم 18: 33) ويظهر من عنوان المزمور الثالث أنه كُتِبَ أثناء عصيان أبشالوم على أبيه داود.





نَصَب أَبْشَالُوم:

أقام أبشالوم قبل موته نصبًا في وادي الملك لتخليد ذكره لأنه قال "ليس لي ابن لجل تذكير اسمي" (2صم 18: 18) ومع أننا نقرأ في (2صم 14: 27) أنه كان له ثلاثة أبناء وابنة إلا أنه يُفْهَم من قوله هذا أن أبناءه ماتوا في سن مبكرة.  لست أعلم ما هو هذا النصب الذي أقامه أبشالوم في وادي الملك تذكاراً لحياته وقصته بين الناس؟!! أهو مسلة من المسلات كما يتصور البعض... أو هو هرم صغير من الأهرام كما يفكر آخرون؟!! أ هو بناء بني على صورة ما يحمل اسمه؟!! لقد أنجب أبشالوم ثلاثة أولاد وبنتاً حلوة جميلة كأخته ثامار، ومن ثم أطلق عليها اسم أخته!! ومات الأولاد الثلاثة صغاراً على الأرجح، ولم يكن له ولد يحمل اسمه، فصنع النصب المذكور وهو حي وأطلق عليه "يد أبشالوم" لكن أبشالوم في عقيدتي لم يكن في حاجة إلى هذا النصب على الإطلاق،... لأنه استطاع أن يصنع نصباً أعظم وأرهب وأكبر، في كل أجيال التاريخ، نصبه لا في وادي الملك القريبة من أورشليم، بل في وادي التاريخ كله،.. ولا يستطيع أبرع المصورين أو المثالين أن يصنع مثله على الإطلاق،... ولقد كتب الروائيون الكثير من القصص الرهيبة، لكنني لا أعتقد أن واحدا منهم، وهو يتحدث عن الجريمة والثورة والعقاب، أبدع قصة أعظم من قصة أبشالوم.
في واحدة من الصور العظيمة لإشعياء، جاءت عبارة قائلة: "فقسوا بيض أفعى"... ومن المؤسف أن بيت الرجل العظيم داود امتلأ بفقس الأفعى!!.. مسكين أيها الملك القديم! لأن الحية القديمة أفرخت في بيتك بهذا الفقس القاتل، وكان الموت والعار والخطية والشر ما عنيت وعانى بيتك التعس، "ويد أبشالوم" ستبقى مرفوعة دائماً في كل التاريخ لكي تؤكد أن أجرة الخطية هي موت،.. والخطية حقاً خاطئة جداً!!.. وها نحن نواجه هذه المأساة ونحن نقرأ قصة أبشالوم المحزنة!!..


يتـــــــــــــــــــبع

________ التوقيع ________
تابع كتاباتى ايضا على :

* مدونة ايماننا الاقدس
* موقع دليل الايمان
* فيسبوك
avatar
Admin
الادارة العامة
الادارة العامة

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 07/02/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://miras.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شخصية ابشالوم فى الكتاب المقدس

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 10, 2014 6:13 pm

ثانياً : أبشالوم أبو متتيا
وهو أبو متتيا، أحد قواد جيش اليهود في عصر المكابيين (1 مكابيين 11: 70).

ثالثاً : أبشالوم أبو يوناثان
وهو أبو يوناثان الذي أرسله سمعان المكابي للاستيلاء على يافا، ولعله هو نفسه أبشالوم المذكور سابقاً (1 مك 13: 11).

رابعاً : أبشالوم رسول ليسياس

وهو أحد رسولين ذكرهما ليسياس في خطابه إلى الأمة اليهودية (2 مك13: 17).

avatar
Admin
الادارة العامة
الادارة العامة

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 07/02/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://miras.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى